الشركة المطورة لفورتنايت ستدفع ملايين الدولارات بعد خيبة أمل لاعبيها بصناديق الغنائم العشوائية

أعلنت شركة "إبيك جايمز" المطوّرة للعبة "فورتنايت" أنها ستدفع ما يعادل 8 دولارات تقريبا من أموالها الافتراضية لبعض اللاعبين، من أجل تسوية ​دعوى قضائية​ بشأن "صناديق الغنائم" العشوائية، إثر خيبة أمل اللاعبين بعد شراء صندوق "لوت لاما".

ولفتت الشركة إلى أنها ستسقط "تلقائيا 1000 "في-باكس" (دولارات افتراضية) في حسابات اللاعبين الذين اشتروا "لوت لاما"، وهي مجسّم على غرار دمية بينياتا، تحتوي على عناصر مرتبطة باللعبة دون معرفة ما بداخلها حتى شرائها، قبل أن نتوقف عن تقديمها".

وتأتي هذه التسوية، إثر تقدّم مجموعة من اللاعبين في ​الولايات المتحدة​ في تموز 2015 بدعوى جماعية بهذا الخصوص، وبموجب هذه التسوية، ستقدم الشركة أيضا 26.5 مليون دولار لحل مسألة مطالبات اللاعبين الأميركيين الناتجة عن عمليات شراء داخل اللعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *