سأل الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية “قولنا والعمل” خلال تصريحه السياسي الأسبوعي:” أين أولاد معظم المسؤولين في لبنان؟

سأل الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية “قولنا والعمل” خلال تصريحه السياسي الأسبوعي:” أين أولاد معظم المسؤولين في لبنان؟ لا شك أن جميعكم يعلم أن معظم السياسيين وأهل السلطة في لبنان أولادهم يقيمون ويتعلمون ويعملون خارج البلاد، مَن من أهل السلطة يقبل أن يُقدم ابنه شهيداً في سبيل الوطن؟ لا أحد منهم يفعل ذلك، في الوقت الذي يذهب فيه معظم أبناء القيادات في المقاومة (حزب الله) إلى ساحات التدريب والجهاد دفاعاً عن كل لبنان وعن كل اللبنانيين، وكلّنا يعرف أن ابن سيّد المقاومة كان قد قضى نحبه شهيداً وهو يدافع عن لبنان وأهله ”

 

وأكد الشيخ القطان على ضرورة التمسك بالمقاومة والالتفاف حولها والوفاء لها قائلاً :” أنا عندما أرى من قاتل عني، ومن انتصر في المعارك، ودحر العدو من بلدي، ينبغي علي أن أكون وفيّاً، أقدر الفضل لأهل الفضل الذين دافعوا عني وعن أرضي وبيتي وأهلي، ولكن نجد وللأسف أن كثيراً من العملاء الذين لا يعرفون شيئاً من معاني الوفاء كالخنجر في ظهر المقاومة التي دافعت عنهم وعن كرامة كل اللبنانيين في هذا البلد”

 

وختم الشيخ القطان :” إذا أردنا أن نسترجع فلسطين المحتله، وكل ما سلبه عدونا منا ينبغي علينا أولاً أن نتوحد وأن نكون صفاً واحد في مواجهة أعداء الأمة، ثم نأخذ بأسباب النصر فنكون كالمقاومة مجهزين ومدربين، وبعد ذلك سيأتي النصر من الله تعالى”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *