سماعات LG TONE Free HBS-FN6: صوت مع إحساس واقعي بالمكان!

من منا لا يشعر بحاجة للابتعاد عن الضجيج المحيط بنا والانتقال الى عالمٍ من الاسترخاء التام المليء بالأنغام التي نختارها بذاتنا؟ سواء كنا في المنزل، في السيارة، في صالة الألعاب الرياضية أو حتى في العمل، قليل من الموسيقى والابتعاد عن الضوضاء لا بد منهما!

 

إلا أن هذا السيناريو لم يعد بعيداً عن متناول يديك بفضل سماعات LG TONE Free HBS-FN6، فهي تقدم لك صوت واضح ومكاني بتقنية Meridian، وعلبة شحن UVnano حديثة، وتصميم أنيق ومريح يرتقي بتجربة سماعة الأذن اللاسلكية إلى مستوى مدهش.

 

لنبدأ أولاً بمعضلة البكتيريا التي نقف غالباً أمامها عندما يتعلق الأمر بسماعات الأذن، فنحن نجد سماعات الأذن جاهزة من أجلنا كل يوم، تساعدنا على الاسترخاء والتركيز من جديد، ولكن يمكنها أيضاً أن تتلوث بالبكتيريا التي لا نرغب في اقترابها منا. لذلك تأتي سماعات LG TONE Free HBS-FN6 حديثة التصميم، مزودة بعلبة الشحن UVnano التي تقتل %99.9 من البكتيريا أثناء الشحن. وهكذا يمكننا التحرك والانطلاق من دون قلق.

 

أما في ما خص تنقية الصوت، فتقنية Headphone Spatial Processing ‏(HSP) التي طوّرتها Meridian تتغلب على تحديات الاستماع عبر سماعة الرأس مثل حجمها الصغير وعدم وجود “تداخل” بين القناتين اليسرى واليمنى. ولا تعيد تقنية HSP إنشاء مشهد صوتي واقعي يحاكي تجربة الاستماع عبر سماعات حقيقية فحسب، وإنما توفر لك أيضاً أصواتاً غاية في النقاء. 

 

الى ذلك، يوفر تصميم سماعات LG TONE Free HBS-FN6 المحكم على الأذن عزلاً رائعاً يساعد في حجب الضوضاء المحيطة، حتى إن كنت في مقهى مزدحم، أو مكان عمل صاخب، أو حافلة مزدحمة. الى ذلك، تم تغليفها بوسادات أذن طبية ليّنة مصنوعة من سيليكون غير سام ومضاد للحساسية. وتوفر عليك وسادات الأذن المريحة هذه القلق بشأن كثرة استخدامك للسماعات طوال اليوم.

 

غير أن تجربة الاستماع المتفوقة ليست الأمر الوحيد الذي تتميز به سماعات LG TONE Free HBS-FN6، بل أن تصميمها يتيح لها التقاط صوت مستخدمها بوضوحٍ تام بفضل تميزها بميكروفونين مدمجين عاليَي الأداء لتوفير أقصى قدر من وضوح المكالمات. تكتشف ميزة إلغاء الصدى والحد من الضوضاء، والمصممة باستخدام خوارزمية تشكيل الحزم الرائدة لسلسلة طوق العنق LG TONE، الضوضاء غير المرغوب فيها وتقللها إلى أدنى مستوياتها. ويقع الميكروفون السفلي في نهاية ساق السماعة حيث يلتقط صوتك ويضخمه حتى في الأماكن المزدحمة.

 

تتيح لك نقرة بسيطة على سماعات الأذن أن تكون على دراية كاملة بما يحيط بك. وتظهر فائدة هذا الوضع عندما تحتاج إلى إجراء محادثة سريعة، أو سماع إعلان في المواصلات العامة، أو عبور الشارع. إنها طريقة أكثر راحة وأكثر أماناً للاستمتاع بالموسيقى.

 

أما الأسلاك التي غالباً ما تربكنا وتحد من إمكانية تنقلنا أثناء حمل الجهاز الذي نود شحنه، فلا وجود لها بفضل ميزة الشحن اللاسلكي. فالآن، لم نعد مضطرين إلى البحث عن شاحن سماعات الأذن، حيث أن كل ما علينا فعله هو وضعها على وسادة الشحن. حتى أنك لن تقلق في ما خص الوقت، إذ إن 5 دقائق من الشحن فقط ستمنحك ساعة كاملة من التشغيل. وستستمتع بإجمالي 18 ساعة من عُمر البطارية أثناء التنقل. ما يصل إلى 6 ساعات من تشغيل سماعات الأذن و12 ساعة إضافية مخزّنة في شحنة علبة الشحن جميعها من عملية شحن واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *