كارن البستاني ونشاط ناجح يجمع البرازيل ولبنان على أرض الإمارات العربية المتحدة

تمّ تعيين الكاتبة والإعلامية كارن البستاني من قبل الجالية اللبنانية البرازيلية لتنظم زيارة الوفد البرازيلي الرسمي للجناح اللبناني في “إكسبو 2020 دبي”. وكانت البستاني أول من سافر إلى البرازيل عام 2013 وأجرت مقابلة مع رئيس البرازيل من أصل لبناني ميشال تامر والعديد من البرازيليين البارزين من أصول لبنانية في برنامجها التلفزيوني الشهير “أسماء من التاريخ”.
زار الجناح أكثر من 50 ضيفاً برازيلياً بحضور عدد من المسؤولين والضيوف اللبنانيين المقيمين في الإمارات العربية المتحدة. وقد اصطحبتهم البستاني والفريق اللبناني المنظم في جولة ميدانية في الجناح حيث شاهدوا مقطع الفيديو السياحي المميز عن لبنان تحت شعار “We rock and you know it!”، ومتجر فناني السيراميك ومساحة المراجيح التي تشعرك انك تتأرجح فوق ربوع لبنان ومتجر البضائع والحرف اللبنانية وبار النبيذ والمطعم اللبناني وأخيراً الحديقة الرائعة حيث استمتع الضيوف بالطعام والموسيقى اللبنانية على أنغام صوت الفنانة الموهوبة نسمة التي قدمت باقة من الأغنيات البرتغالية والاسبانية والفرنسية والعربية.
ألقت كارن البستاني خطابها الترحيبي الذي سلطت فيه الضوء على شغفها تجاه لبنان والجالية اللبنانية المنتشرة في جميع أنحاء العالم وخاصة الجالية اللبنانية البرازيلية. كما ركزت على أنها تعلمت الكثير من العبر ممن استضافتهم في برنامج “أسماء من التاريخ” ومن أهمها التواضع ودفع الآخرين نحو الأمام. وأنهت كلمتها قائلةً إنها ستظلّ تتمسك دائماً بشغفها بالعمل الجاد من أجل لبنانٍ أفضل رغم كل الصعاب.
أما السيد باسيليو جيفيت فقد شكر البستاني على هذا الحفل المميز والمؤثر وشدّد على صمود الشعب اللبناني وحبه للحياة.
من ناحية أخرى، تحضر كارن البستاني لمشروع في “إكسبو 2020 دبي” بعنوان “سوياً ننجح- Together We Shine” حيث ستنظم ورش عمل وحلقات نقاش على هامش المعرض الدوليّ في كانون الثاني/ يناير 2022، تستضيف خلالها شخصيات شهيرة من أصول لبنانية في مجالات مختلفة من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى ضيوف ناجحين من الإمارات العربية المتحدة. تليها فعاليات تواصل في الجناح اللبناني. يهدف مشروع “سوياً ننجح- Together We Shine” إلى دعم الجيل الجديد في لبنان. هذا بالإضافة إلى العديد من المشاريع في دبي بهدف تعزيز العلاقات بين لبنان والإمارات واللبنانيين حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *