“القومي” و”حماس” في البقاع: التمسك بنهج المقاومة بكافة أشكالها وسبلها طريقاً وحيداً لتحرير فلسطين

استقبل عميد الدفاع – منفذ عام بعلبك في الحزب السوري القومي الاجتماعي علي عرار، بحضور منفذ عام البقاع الغربي نور غازي ومنفذ عام زحلة جابر جابر وعضو المجلس القومي نضال منعم، في مكتب منفذية زحلة، وفداً من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) برئاسة المسؤول السياسي للحركة في البقاع محمود بركة.
أكد المجتمعون خلال اللقاء على العلاقة القائمة بين الحزب القومي وحركة حماس والتمسك بنهج المقاومة بكافة أشكالها وسبلها طريقاً وحيداً لتحرير فلسطين.
وشدد المجتمعون على أن أهم حالات المواجهة ضد العدو المحتل تتمثل في الوحدة الوطنية الفلسطينية التي يجب أن تبقى في رأس سلم الأولويات.
وتوقف المجتمعون عند معاناة أبناء شعبنا نتيجة الضغوط الاقتصادية التي تصيبهم، وظهرت أكثر من أي مكان في مخيمات الصمود والعودة، بخاصة بعد تراجع تقديمات وكالة الأونروا نتيجة الضغوط التي تمارس من قبل حلفاء كيان الاحتلال لفرض مزيد من الحصار على الفلسطينيين.
ونوه المجتمعون بالإدارة المتميزة التي تتبعها المقاومة في سبيل إنجاز صفقة التبادل التي تهدف إلى تحرير جميع الأسرى من معتقلات العدو. كما سجل المجتمعون للمقاومة حرصها على انتزاع حرية قادة المقاومة من عميد الأسرى في معتقلات الاحتلال الرفيق يحيى سكاف وصولاً إلى مروان البرغوثي وأحمد سعدات.
وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على استمرار التواصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *